رياضة

أبوتريكة: “العالم مدين باعتذار لدولة قطر التي ستبهره بتنظيم المونديال”

استهل النجم المصري الأسبق محمد أبو تريكة، الأستديو التحليلي لشبكة قنوات “بين سبورت” الخاص بكأس العالم 2022 في قطر، بتلاوة آية من القرآن الكريم.

وتلا أبو تريكة آية من سورة الحجرات: “يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير“.

وعبّر أبو تريكة عن فخره الكبير بتنظيم كأس العالم في دولة عربية إسلامية (قطر)، مؤكداً في الوقت ذاته أنّ على العالم أن يعتذر للدولة الخليجية بعد انتقادها والتشكيك بقدراتها طوال السنوات الماضية.

وقال أبو تريكة: “أشعر بفخر كبير، لأنّ العالم تذكر أنّ هناك دولة عربية إسلامية قادرة على استضافة كأس العالم لأول مرة منذ عام 1930“.

ووجّه أبو تريكة رسالة للعالم الذي سعى خلال الفترة الماضية إلى انتقاد قطر، والتقليل منها، والتشكيك بقدرتها على تنظيم كأس العالم.

وقال: “اعرفونا (الغرب وأوروبا) واحكموا علينا جيداً، بلد عربي إسلامي ينظم حدثاً كبيراً عالمياً، من يزور قطر سيقع في حبها“.

وواصل أبو تريكة: “منذ ثلاثة أو أربعة أيام وكاكا (النجم البرازيلي) يرتدي اللون العنابي، فشكراً لقطر“.

وأكد نجم منتخب مصر والأهلي الأسبق، أنّ على العالم أن يقدم اعتذاره لدولة قطر، بعد الهجوم والانتقادات التي طالت الدولة الخليجية، منذ فوزها بشرف تنظيم كأس العالم في ديسمبر 2010.

وتابع: “العالم مدين بالاعتذار لقطر التي ستبهره بتنظيم المونديال، ونحن كعرب ومسلمين سنفتخر بها“.

وزاد أبو تريكة: “قطر دولة عربية إسلامية تعتز بالهوية وبتقاليدها وبقوانينها، وتتحكم في قراراتها وتعرف متى تمنع ومتى تسمح“.

وأتم: “أنا أحب قطر وأدعو الله أن يديم عليها الأمن والأمان والرخاء، وأن يحفظها من كل سوء، اللهم من أراد بقطر سوءاً فاجعل كيده في نحره، ومن أراد بها خيراً فوفقه لكل خير”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button