العالم

أزمة الموز بالمغرب بسبب التوتر السياسي مع إسبانيا

تراجع نظام المخزن من استيراد فاكهة الموز بعد الخسائر التي يتعرض لها قطاع الموز في جزر الكناري بسبب أزمة فيروس كورونا ، بسبب رفع نظام المخزن خلال العام الماضي من وارداته من الموز الذي يُنتج في جزر الكناري الاسبانية.

وحسب مواقع دولية متخصصة، فإن المغرب استورد في العام الماضي أزيد من مليون كيلوغرام من الموز المُنتج في جزر الكناري الاسبانية، وذلك في ذروة تفشي فيروس كورونا في كل من إسبانيا والمغرب، وهو رقم مرتفع من الواردات المغربية من هذه الفاكهة مقارنة بالواردات السابقة.

واضاف المصدر ذاته، أن جزر الكناري الاسبانية أنتجت منذ بداية العام الماضي إلى الآن، حجما ضخما من فاكهة الموز فاق ما تم انتاجه في 2019، بـ43 مليون كيلوغرام من الموز، لكن القطاع عرف مشاكل في التسويق بسبب أزمة فيروس كورونا وبالإضافة الى توتر العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأصبح السوق المغربي، واحدا من الأسواق المهمة لمنتجي الموز في جزر الكناري خلال العامين الماضيين، وفق المصدر الإعلامي المذكور، مشيرا إلى أن السوق المغربي يعرف طلبا متزايدا من هذه الفاكهة، وبالتالي تُعتبر جزر الكناري الاسبانية المزود الرئيسي حاليا للمغرب قبل توتر العلاقات وتراجع التبادلات التجارية .

وتجدر الإشارة إلى المبادلات التجارية بين المغرب وإسبانيا ، قد تراجعت بسبب التوتر السياسي وهو ما خلف إرتفاع في أسعار المنتوجات المستوردة من اسبانيا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button