إقتصاد

إعادة إحياء مشروع تركيب الجرارات الفلاحية

تعكف الجزائر وإيطاليا على تعزيز تعاونهما وشراكاتهما في العديد من القطاعات لاسيما في صناعة الآلات والمعدات الفلاحية.

وكشف رئيس الفيدرالية الايطالية لمصنعي الآلات والمعدات الفلاحية، فيداراوناكوما، الساندرو مالافولتي في تصريح خص به صحيفة “الشروق”. خلال فعاليات معرض “أيْما” ( Eima) للآلات والمعدات والحلول التكنولوجية لقطاع الفلاحة بمدينة بولونيا الإيطالية. عن وجود شراكات التعاون بين المؤسسات الإيطالية ونظيرتها الجزائرية تخص معدات صناعية مقدمة لحلول تقنية موجهة للمناطق الصحراوية بالجزائر.

وقال مالافولتي أن المعدات الفلاحية الإيطالية الموجهة للمناطق الصحراوية ميزتها أنها تتحمل الظروف الطبيعية القاسية. كما أنها تقلص استخدام المياه عبر تقنيات حديثة للسقي.

وأشار إلى وجود أيضا منتجات بلاستيكية لمصنعين ايطاليين في القطاع الزراعي بإمكان استعمالها في الجنوب الصحراوي.

من جانبه، أوضح طاهر بوغمبوز، مسؤول المشتريات والمبيعات في شركة “أغروماك رويبة”. المتخصصة في صناعة وإنتاج واستيراد المعدات الزراعية والمولدات الكهربائية ومضخات الري. أن شركته شرعت في التصنيع المحلي واستغناءها عن الاستيراد منذ عامين. كاشفا عن صنع شركته لمختلف المحارث بغية تقليص اللجوء إلى الاستيراد من الخارج.

وأكد بوغمبوز في سياق حديثه، أن شركته تتواصل مع الشركات الإيطالية، لبناء شراكات ثنائية في تصنيع عديد الآلات في الجزائر. لاسيما أن السوق الجزائري بحاجة لقطع الغيار الصغيرة غير المتوفرة محليا.

واصفا اللقاءات الجارية مع الشركات الإيطالية المصنعة تتقدم بشكل جيد هدفها إعادة إحياء مشروع تركيب الجرارات بالجزائر مع المتعاملين الإيطاليين. في القطاع الزراعي، خاصة وأن الجزائر تولي أهمية كبيرة لرفع الإنتاج الفلاحي.

أما زكريا خربوش، ممثل تجاري لشركة “أغرو اندوستري”، المتخصصة في صناعة العتاد الفلاحي، فقال أن الشركة تسعى لجعل عتاد القطاع الفلاحي مصنعا في الجزائر. بالتزامن وإطلاقها لمشاريع تعاون مع شركات إيطالية لتركيب وتصنيع معدات فلاحية.

وتم خلال المعرض الإيطالي التطرق إلى التكنولوجيات الحديثة للآلات والمعدات والحلول التي تهدف إلى ضمان الأمن الغذائي. ودفع الإنتاج مستقبلا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button