سياسة

الخلافة العامة للطريقة التيجانية بالجزائر تدعو الفرقاء السودانيين إلى تغليب صوت الحق و الحكمة

دعت الخلافة العامة للطريقة التيجانية بالجزائر الفرقاء السودانيين إلى “تغليب صوت الحق و الحكمة على صوت الرصاص”، حسب بيان لها تلقت /وأج اليوم الإثنين نسخة منه.

وحثت الخلافة العامة للطريقة التيجانية بالجزائر, و مقرها بعين ماضي بالأغواط، في بيانها على لسان الخليفة العام للطريقة التيجانية, الشيخ علي بلعرابي التيجاني, “الفرقاء السودانيين على تغليب صوت الحق و الحكمة على صوت الرصاص، وأن المولى عز و جل يأمرنا بالصلح و الإصلاح و يأمرنا بالنصح و العمل على رأب الصدع”.

و”عليه, فإن الخلافة العامة للطريقة التيجانية بالجزائر، وفي العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل, تهيب بالسودانيين جميعا تيجانيين وغيرهم أن يكون السودان فوق كل الإعتبارات الحزبية و الفئوية وغيرها، بحفظ الأرواح و الممتلكات العامة والخاصة بروح مسؤولة أمام الأجيال وأمام التاريخ، وأن يتمسكوا بما حققته ثورتهم المباركة وأن يبنوا على تراكمات المرحلة الإنتقالية في ظل الوثيقة الدستورية الجامعة” ، كما جاء في البيان.

و أشارت الى “أن التجاذبات السياسية و الإستراتيجية التي تعرفها المنطقة ليست في صالح السودان المنهك سلفا”، و عليه، دعت الخلافة العامة للطريقة التيجانية السودانيين الى “أخذ أقصى درجات الحيطة في هذه الظروف الصعبة”.

كما دعت في ختام بيانها “الأحباب التيجانيين و المقاديم التيجانيين وأصحاب المجمعات الدينية أن لا يدخروا أي جهد في سبيل وقف صوت الرصاص لحل هذه المحنة بنية صادقة ومخلصة لله و الوطن”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button