الوطن

تفكيك شبكة إجرامية مختصة في تدبير وتسهيل عملية خروج ودخول المغاربة عبر الحدود بطريقة غير شرعية

 تمكن أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني، بالقصدير، استغلالا لشخصين من جنسية مغربية تم توقيفهما مخترقين للشريط الحدودي، من تفكيك شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود مختصة في تدبير وتسهيل عملية خروج ودخول المغاربة عبر الحدود البرية بطريقة غير شرعية.

بعد التعمق في التحقيق من أجل الوصول إلى وجهة الأموال التي يتقاضاها المغاربة بالجزائر جراء عملهم، وكيفية تحويلها إلى أهاليهم بالمغرب، تمت هذه العملية عن طريق شخص مزدوج الجنسية الذي يقوم باستلام المبلغ بالعملة الجزائرية، ثم يقوم بتحويلها لشخص مقيم بالمغرب عن طريق تطبيقية إلكترونية، وبعد تمديد الاختصاص إلى عدة ولايات بالوطن، تم توقيف باقي عناصر هذه الشبكة داخل مسكن مهيأ كمركز عبور، المقدر عددهم بـ 06 مغاربة، وأسفرت العملية عن حجز مايلي :

مبلغ مالي من العملية الوطنية المقدر بـ 100 مليون سنتيم و 3440 درهم مغربي،06 بطاقات هوية مغربية و03 جوازات سفر مغربية ،900 أورو و50 دينار تونسي،10 دولار و 06 هواتف نقالة.

بعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية سيتم تقديم جميع أفراد هذه الشبكة أمام السلطات القضائية المختصة من أجل جناية تهريب المهاجرين ضمن جماعة إجرامية منظمة عابرة للحدود وتحويل حركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button