الواجهة

رئيس الجمهورية: استرجعنا 22 مليار دولار من الأموال المنهوبة.. والعملية متواصلة

كشف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، عن استرجاع ما قيمته 22 مليار دولار من الأموال والممتلكات المنهوبة في الداخل والخارج.

وأكد رئيس الجمهورية خلال لقاء له مع ممثلي الصحافة الوطنية، أن التحقيق في قضايا الفساد لا يزال متواصلا، موضحا: “آخر تقرير لوزارتي العدل والمالية يبين أن قيمة الأموال والممتلكات المنهوبة التي تم استرجاعها من داخل وخارج الوطن فاقت قيمتها 22 مليار دولار”.

وأشار الرئيس تبون إلى أن التحقيق في قضايا الفساد يتم بشكل يومي، مضيفا: “الأمر لا يقتصر على الملفات القديمة فقط بل يشمل أيضا قضايا جديدة أي شخص يدفع ثمن أخطائه حتى ولو كان وزيرا”.

وقدم رئيس الجمهورية مثالا عن الممتلكات والأموال المنهوبة المسترجعة متحدثا عن مصنع وهران الذي تم استرجاعه والذي قاربت قيمته 750 مليون أورو، مردفا: “هناك دولة أوروبية انخرطت معنا ضمن مسار التحقيق الساري في قضايا الفساد وعديد الدول تحركت مع الجزائر لإرجاع قيمة الاموال المنهوبة”.

وتابع: “ما تم استرجاعه تم بذكاء وأن الممتلكات الموجودة بالخارج ستسترجع وهذا أمر مفروغ منه وفي الداخل العمل متواصل وسنتمكن من الوصول إلى كل ما تم نهبه وتخزينه في وقت سابق”.

كما أوضح رئيس الجمهورية أن عملية استرجاع الأموال قد تطول بسبب نظام عمل البنوك، قائلا: ” المهم هو أن تلك الأموال لن تضيع”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button