إقتصاد

وزارة الصناعة: تحرير 915 مشروعا عالقا في مختلف القطاعات

كشف المدير العام بوزارة الصناعة، بشير كشرود، اليوم الأحد، عن تحرير 915 مشروعاً عالقاً في مختلف القطاعات، واكتساب نظام معلوماتي شامل. كما قال كشرود إنّ “مصالحه أعلنت الحرب على البيروقراطية، من خلال رقمنة جميع المصالح من أجل السير الحسن لكل الإدارات”.

في حين، أضاف أنّ “هذه الإجراءات أعادت الأمل إلى المستثمرين بعدما تمّ رفع العراقيل عن المؤسسات التي عرفت توقفات”. بسبب “الإجراءات الإدارية، وهو ما سمح بإعادة بعث 915 مشروعاً بفضل العمل الدقيق الذي تمّ القيام به من قبل المصالح المختصة”.

وأردف المتحدث للإذاعة الوطنية، “تمّ تشكيل لجنة وطنية يترأسها الأمين العام لوزارة الصناعة، تجمع مختلف المديرين العامين على المستوى الوطني”. و”لجان محلية على مستوى الولايات يترأسها الولاة، الهدف منها التعرف على سبب توقف هذه المشاريع وإيجاد الحلول لإعادة بعثها”. وأشار إلى أنّ “قانون الاستثمار هو الآخر أعاد الثقة بين المستثمر والإدارة، وحرّر المستثمرين من القيود الإدارية”. و”وضع قاعدة للصناعة وخلق الثروة”.

في المقابل، أوضح المدير العام بوزارة الصناعة أنّ “الاقتصاد الوطني في تحسن مستمر بفضل تقليص فاتورة الاستيراد”. تطبيقا “لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الذي أصر على تخفيضها بعشرة مليارات دولار”.

ومن جانب آخر، أكّد كشرود أنّ “خلايا اليقظة الإستراتيجية داخل المجمعات الصناعية والمؤسسات أصبحت تلعب دوراً كبيراً”. خاصة و”أنها تساعد المسؤولين على اتخاذ القرارات الجيدة في الأوقات المناسبة”.

وأشار إلى أنّ “خلايا اليقظة هدفها الأول مساعدة المسيرين على التنبؤ بتطور بيئة مؤسساتهم والتحويلات”. التي “قد تنجم في المديين المتوسط والطويل، إلى جانب توقع الحلول واتخاذ القرارات الجيدة في الوقت المناسب”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button